رئيس فريق صرف المنحة النقدية المقدمه من منظمة اليونسيف ببيحان:: هناك وعود من “اليونيسيف” بحل كافة الأشكاليات التي واجهتنا

أنهت الفرق العامله في صرف الحوالات النقديه الطارئه محافظة شبوه اعمالها بنجاح لصرف المنحة النقدية المقدمه من منظمة. اليونسيف التابعه للامم المتحدة . والتي صرفت مستحقات الحالات الاجتماعية المسجلين لدى صندوق الرعاية الاجتماعية.

وقد اجرينا لقا مع رئيس احدى هذه الفرق وانجحها والاكثر انضباطآ والتزامآ والتي لم يسجل عليه اي مخالفات وانها عملية الصرف بموجب المعلومات المقيده الكترونيآ لدى الشركه المشرفه على عملية الصرف .
التقينا بالمهندس كمال صالح الباكري مدير مؤسسة النهضه التنمويه ورئيس الفريق بمديرية بيحان محافظة شبوه وطرحنا عليه عدة أسئلة متعلقه بصرف الحوالات النقديه الطارئة بمديرية بيحان التي يرأسها :

— بداية نرحب بك في موقع شوران نيوز ..

— اهلا وسهلا بكم وبموقعكم وشكرا لكم لاتاحة الفرصة لناللحديث عن مهمتنا في صرف المنحة النقدية المقدمة من منظمة اليونيسيف.
– لوتكرمت وضح للمتابع ماهي هذه الحوالات ومن اي جهة ولمن بالضبط ؟

– نحمد الله الذي بفضله تتم الصالحات ونحن في هذه اللجنة الطيبة كنا سعداء جدا عندما نشعر بأننا سبب إدخال السرور على قلوب الكثير من أبناء بيحان في هذه الظروف الصعبة رغم ما تعرضنا له كفريق من إرهاق وتعب ولكن ولله الحمد ذهب الزبد وبقي ما ينفع الناس.

أما الإجابة على السؤال فهذه منحة قدمت من منظمة الطفل
( اليونسيف ) أحد أكبر منظمات الأمم المتحدة والتي بدورها تعاقدت مع أربع شركات منفذة لهذا المشروع ومن ضمن هذه الشركات شركة ايبكس Apex للاستشارات والتي فريقنا الموقر كان يمثلها.

— ماهي الطريقه التي اتبعتوها في عملية الصرف ؟

الطريقة هي طريقة حديثة جدا ومربوطة بآلية حاسوبية وتقنية مطولة وتحت إشراف مباشر من قبل ( بنك الأمل ) صنعا وتخضع للبصمة والتحري من هويات المستفيدين بطرق شتى.

— سمعنا من البعض ان هناك روتين متعب واجهه المستفيد من هذه الحوالات ؟

واجهنا نحن أكثر من المستفيد اما المستفيد فما ان ينهي معاملته إلا وذهب في حال سبيله ونحن من بقينا طول فترة العمل لحوالي عشر ساعات عمل في اليوم دون توقف إلا ساعة واحدة فقط للصلاة والغداء وأما السبب النظام الإلكتروني المطول والمراقبة المباشرة للصرف وعدم التزام الناس بالتقسيم الى مربعات لتخفيف التزاحم .

— هناك حالات انسانية بحته لم تتمكن من الحضور اغلبها بسبب صحي كالشلل والاعاقه وضروف اخرى قاهره وبسبب الروتين حرمت حالات كثيره ؟

بإذن الله لن يحرموا بحسب وعود الشركة والمنظمة فهناك دورة ثانية ستأتي لحل هذا الأمر وللعلم هناك عدد كبير من هذه الفئة استلمت والفريق كان يتعامل معهم بكل ما يستطيع من تسهيل كالخروج إليهم خارج مركز الصرف فور علمنا بتواجد معاق أو عاجز عن الدخول إلى درجة أن الفريق يوليهم الاهتمام من حيث المعاملة وسرعة انجازها قبل الجميع وذلك حتى أثناء ذروة العمل والانشغال. .
ونؤكد للجهات المشرفه على ضرورة وضع حلول سريعه للذين حرموا لاسباب التقيد بنظام الصرف .
كما نشكر مندوبي بنك الامل على تسهيل اصدار الشيكات للمواطن .
.

— علمنا ان عشرات الحالات لم يتم. الصرف لها بسبب عدم استيفا الشروط مثل الوكيل الذي لايملك بطاقه شخصيه وترضونهم برفع شكوى للجنه المشرفه . هل هناك ضمانات لصرف مستحقاتهم خاصه وان عمل الفريق قد انتهئ ؟

هناك وعود من الشركة بأنها ستحل هذه الإشكاليات وان لديها خطة لذلك.

— هل هناك امكانيه لصرف مساعده للاسر الغير مسجله ؟

بالنسبة لهذا المشروع فللأسف الشديد لم نسمع بذلك بعد ولم نرى حصوله.
السبب هو لأن المنظمة استندت على كشوفات سجلت في صندوق الرعاية الاجتماعية والفكرة هي لتوفير الجهد والوقت بسبب الحالة الطارئة التي يعيشها المجتمع والتي باتت للنعيان جلية ولا نعلم حتى الساعة بماذا تخطط له المنظمة للتعامل وتسجيل الحالات الجديدة.
والله الموفق لما يحب ويرضى .
.
— كلمه اخيره لحضرتك ?

نشكر كل الاخوه المواطنين لالتزامهم ببرنامج الفريق والتقيد بالنظام المعمول به وكذا تأمين المراكز حيث عمل الفريق على تقسبم المديريه الى 3 مراكز للتخفيف على المواطن .

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب