مصر: قناة السويس و”نيوم” سيصبحان قبلة تجارة العالم

أكدت الرئاسة المصرية أن مشروع إقليم قناة السويس وكذلك مشروع #نيوم السعودي سيحولان البلدين إلى قبلة للتجارة العالمية .

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي ، وولي عهد المملكة العربية السعودية، الأمير #محمد_بن_سلمان استمعا إلى عرض من الفريق مهاب مميش، حول المنطقة الاقتصادية لـ قناة السويس ، حيث أوضح أن مشروع تنمية القناة سيحول مصر إلى مركز تجاري لوجستي عالمي، منوهاً بما سيوفره من فرص استثمارية ضخمة في القطاعات الصناعية والخدمية والسياحية، مشيراً إلى الآفاق الواسعة التي توفرها فرص التعاون بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومشروع “نيوم” السعودي على ساحل البحر الأحمر، بحيث يصبحان قبلة للتجارة العالمية.

إلى ذلك، استمع الرئيس المصري وسمو ولي العهد السعودي إلى شرح من اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والذي قدم عرضاً حول مشروع أنفاق قناة السويس وتطورات تنفيذها، موضحاً أنه جاري التخطيط لإنشاء نفق خامس ليضاف للأربعة الجاري إنشاؤها، مضيفاً أن عدد العاملين بالمشروع بلغ حوالي 10آلاف مهندس وفني وعامل، كما إلى الهدف من الأنفاق هو ربط سيناء بباقي الجمهورية، وتعزيز حركة النقل والتجارة من وإلى سيناء.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيسي والأمير محمد بن سلمان تفقدا بعد ذلك الأنفاق أسفل قناة السويس، حيث توجها إلى الضفة الشرقية للقناة عبر أحد الأنفاق الجديدة التي تم الانتهاء منها، والذي يبلغ طوله أكثر من 3000 متر، وتختصر الأنفاق الجديدة زمن عبور قناة السويس إلى 20 دقيقة فقط، بدلاً من الانتظار على معديات قناة السويس وكوبري السلام لمدة قد تصل إلى 5 أيام.

كما تفقدا مدينة الإسماعيلية الجديدة، التي تقام على مساحة 2157 فداناً بطول 1103كيلومترات وتقع في الشاطئ الشرقي لقناة السويس في المنطقة المواجهة لمدينة الإسماعيلية، وتتضمن مرحلتها الأولى توفير35 ألف وحدة سكنية متنوعة، في حين توفر المرحلة الثانية 57 ألف وحدة سكنية.

إلى ذلك، قاما بجولة بحرية في المجرى الملاحي لقناة السويس، بمشاركة عدد من القطع البحرية المتنوعة، وصولاً إلى منتجع الفرسان بمدينة الاسماعيلية، حيث قام الرئيس وصاحب السمو الملكي بافتتاح المنتجع، واستمعا إلى شرح من اللواء نبيل سلامة مساعد وزير الدفاع، الذي أوضح أن منتجع الفرسان يقع على مساحة 38 فداناً بمدينة الإسماعيلية غرب قناة السويس.

وقال إن المشروع يعد مشروعاً سياحياً متكاملاً، يتوفر به ملحق تجاري وتسويقي ومراس سياحية عالمية، بالإضافة إلى نادٍ اجتماعي ثقافي رياضي على مساحة 40 فداناً، ومركز تجاري على مساحة 5 أفدنة

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب