أكثر من 22 مليون مشاهدة لإعادة تصوير إغنية هندية رغم الهجوم النقدي عليها

حققت النسخة الجديدة من أغنية “أيك دو تين” الهندية التي تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي، أكثر من 22 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب خلال ثلاثة أيام فقط، على الرغم من الهجوم النقدي عليها واستياء عشاق الأغنية القديمة منها.

وقد أطلقت هذه الأغنية لأول مرة في عام 1988، وأصبحت على الفور مثار اهتمام الجمهور، ومنحت مغنيتها مادهوري ديكسيت، شهرة كبيرة ودفعتها إلى مقدمة نجوم السينما الهندية.

بيد أن النسخة الجديدة من الأغنية التي أدتها جاكلين فيرنانديز وبثت على يوتيوب 19 مارس/آذار، لم تحظ ب بإعجاب عشاق الأغنية الأصلية.

وأطلقوا هاشتاغ #ekdoteen على موقع تويتر، وهو نفس اسم الأغنية، عبروا فيه عن عدم رضاهم عن الأغنية الجديدة.

واتهم أحد المستخدمين بوليوود بمحاولة تدمير طفولته والعبث بذكرياته الجميلة، من خلال الأغنية الجديدة التي لا تشبه القديمة.

وشن البعض هجوما على المغنية جاكلين فيرنانديز، وهي ممثلة هندية وملكة جمال سابقة، لكنها تنحدر من أصول مختلفة، الأب ماليزي والأم سيريلانكية.

وتساءلت مستخدمة أخرى عن أسباب السماح للمغنية جاكلين فيرنانديز، بتدمير أغنية كلاسيكية شهيرة، مثل أيك دو تين، لمغنيتها الشهيرة مادهوري ديكسيت.

واتهمت أخرى جاكلين بمحاولة إغراء المشاهدين من دون تقديم أي قيمة، وقالت إن سر نجاح الأغنية السابقة أن مغنيتها الشهيرة مادهوري لم تكن مجرد وسيلة إغراء، ولم ترغب في امتاع أحد.

وتترجم كلمة ” إيك دو تين” من اللغة الهندية إلى “واحد ، إثنان ، ثلاثة”، وتصف كلمات الأغنية امرأة تعد الثواني بينما تنتظر رؤية حبيبها.

ومازالت الأغنية المتفائلة تحظى بأهمية وشعبية كبيرة في قائمة الأغاني الريفية في بوليوود، وتتخطى شهرتها الهند إلى بلدان أخرى في المنطقة.

ورأى البعض الأغنية الجديدة كونها مسابقة وتنافس بين مادهوري ديكسيت وجاكلين فيرنانديز.

حتى أن مخرج فيلم عام 1988 الذي ظهرت فيه الأغنية قد ذكر أنه غير راض عن النسخة الجديدة ويخطط “لاتخاذ إجراء” ضد صانعيها

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب