الأمير الوليد بن طلال يتنازل عن أرباحه لصالح هذه الجهة

ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء، أن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال قرر التنازل عن كامل حصته من توزيعات الأرباح النقدية السنوية لصالح شركة المملكة القابضة.

وقالت شركة المملكة القابضة السعودية في إفصاح للبورصة اليوم الخميس، إن رئيس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال تنازل عن كامل حصته من توزيعات الأرباح النقدية السنوية المقترحة للشركة.

وقال البيان:”تنازل رئيس مجلس الإدارة صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود عن 34 هللة لكل سهم، أو ما يعادل 1197 مليون ريال سعودي من حصته من التوزيعات النقدية المقترحة لكامل السنة بواقع 8.50 هللة لكل سهم، أو ما يعادل 299.2 مليون ريال سعودي (79.8 مليون دولار) من حصته من الأرباح الربعية”.

واقترح مجلس إدارة المملكة القابضة السعودية توزيعًا نقديًا للأرباح قدره 0.50 ريال للسهم عن 2017.

وشهد سهم المملكة القابضة ارتفاعًا ملحوظًا بعد إطلاق سراح رئيس مجلس إدارة الشركة الأمير الوليد في شهر يناير الفائت.
شوران نيوز
وكان السهم يبلغ 10.28 ريال قبل احتجاز الأمير الوليد، وقفز السهم نحو 10% بعد يوم واحد من الإفراج عن الأمير.

واحتجز الأمير الوليد مع عشرات من الأمراء، والوزراء، ورجال أعمال بارزين في فندق “الريتز كارلتون” الرياض، في إطار حملة على الفساد قادها وليُّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وتقدر مجلة “فوربس” صافي ثروة الأمير الوليد بنحو 17 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب