البنك المركزي يكشف عن خطة لطباعة فئات نقدية جديدة وسحب هذه الفئة من الاسواق

قال محافظ البنك المركزي اليمني الدكتور محمد زمام ” أن هناك خطة لطباعة فئة 100 – 200 ريال يمني جديدة بالتزامن مع سحب الفئة الحالية على مراحل بسبب تعرضها للتلف كما أن الخطة تشمل سحب 250ريال يمني بالكامل.

وترأس المحافظ زمام اامس السبت 14 ابريل، إجتماع في مبنى البنك المركزي اليمني بعدن مع مجموعة من مؤسسات وشركات الصرافة المعتمدين في عدن، مستهلها بالترحيب بهم.

حيث شدد على أهمية دور قطاع الصرافة والذي اعتبره الحلقة المكملة للعمل المصرفي، ولهذا يعمل البنك المركزي في صدد إصدار لائحة لآلية إصدار التراخيص وتنظيم عمل القطاع المصرفي، كون من مهام البنك المركزي هو حماية الصرافين ومد يد المساعدة لهم.

من جانب آخر أشار محافظ البنك المركزي على توجه إدارة البنك في العمل المشترك مع كافة قطاعات العمل المصرفي من بنوك رئيسية وتجارية ومؤسسات الصرافة منها العمل على تشكيل لجنة لتحديد ودعم سعر صرف الريال اليمني.. صرف المرتبات.. ضخ السيولة النقدية في البنوك. وستتوفر من يوم غدٍ في البنوك الرئيسية مثل البنك الأهلي اليمني، والذي من خلاله ستعاد الثقة بين الصرافين والبنوك بتوفير السيولة النقدية. في نفس السياق سيكون قطاع الرقابة على البنوك متابع لكل العمليات النقدية والمصرفية وستتخذ إجراءات صارمة تجاه أي بنك يخل بالعمل أو التلاعب بسعر الشيكات مقابل السعر النقدي.

وحول استفسار أحد ممثلي الصرافة بشأن العملة النقدية التالفة من فئة (100 – 200) ريال. أوضح د/ محمد زمام بوجود خطة لطباعة عملة جديدة لنفس الفئة وتستبدل بالتالفة على مراحل، ما عدا فئة (250) ريال التي ستسحب بالكامل.

وأكد محافظ البنك المركزي على أن الوديعة السعودية المقدرة بملياري دولار، قد تم توقيع الاتفاقية عليها وهي الآن تحت تصرف إدارة البنك المركزي والذي وضع لها خطة تسييرها وفق الاتفاقية وأهمها تغطية إستيراد التجار في المواد الغذائية الأساسية (القمح، الأرز، السكر، الحليب وزيت الطبخ) وقد أقرت إدارة البنك المركزي على البدء به من شهر يونيو القادم، وبالاعتماد على معلومات أسعار البورصات العالمية لأسعار تلك السلع ستتم تغطية عمليات التجار بالنظام الآلي (Swift).

في ختام الاجتماع أبد محافظ البنك المركزي إرتياحه بهذا اللقاء وتأكيد إستعداد إدارة البنك في التعاون التام مع الصرافين وعلى ضرورة إلتزامهم في العمل النقدي والمصرفي خدمة للوطن والمواطنين. ومن جانبهم تقدموا ممثلي مؤسسات الصرافة بشكرهم لدعوتهم لهذا الاجتماع والذي سيخلق وجه جديد للعمل المصرفي.

حضر الاجتماع الاستاذ/ حسين المحضار – وكيل البنك المركزي لشئون الرقابة على البنوك. الأستاذ/ خالد زكريا – وكيل البنك المركزي لشئون الفروع.. أحمد باعبيد – القائم بأعمال رئيس الغرفة التجارية الصناعية عدن وممثلين عن شركات ومؤسسات الصرافة المعتمدين في عدن.

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب