فيديو “مخل بالآداب العامة” داخل نادي نسائي في السعودية يثير جدلا.. وقرار صارم من المسؤولين!

أصدرت الهيئة العامة للرياضة السعودية قرارا بإيقاف ناد رياضي نسائي بسبب ظهور مسيء لفتاة داخل النادي وتعليق من الإعلامية الكويتية حليمة بولند، وهو الأمر الذي أثار جدلا في المملكة.

وتسبب إعلان افتتاح صالة نسائية بضاحية لبن غرب مدينة الرياض، تواجدت فيها حليمة بولند، إلى سحب رخصة الصالة، وإبعاد المدربة التونسية، التي ظهرت بملابس رياضية، وهي تتحدث مع بولند، وتجري بعض الاستعراضات الرياضية.

وقالت وسائل إعلام محلية، إنه سيتم التحقيق مع بولند لقيامها “بإعلان غير لائق” في السعودية، كما يبدو أنه سيتم منعها من القيام بأي إعلانات في المملكة نظرا للتجاوزات التي صاحبت الإعلانات التي تقوم بها.

إلى ذلك، علق المستشار بالديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، أمس الجمعة، على قرار الهيئة ومقطع الفيديو الذي اعتبره الكثيرون مسيئا للسعودية.

شاهد فيديو إعلان المركز النسائي الذي تضمن مشاهد مخلة والذي وجه بعده رئيس هيئة الرياضة بسحب ترخيص المركز .

وأعاد القحطاني نشر بيان الهيئة على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا: “قرار هيئة الرياضة الحازم والسريع لم يكن مستغربا. بل كان متوقعا ومنتظرا”. وأضاف: “اعتدال دون تطرف أو انحلال. السعودية رمز الاعتدال الإسلامي والقيم الأصيلة”.

وفي تغريدة أخرى، قال إن “الاعتدال هو فضيلة، مكانها في الوسط بين رذيلة التطرف ورذيلة الانحلال”، مشيرا إلى أن المملكة “تسعى للعودة إلى الاعتدال، لا تطرف ولا انحلال”.

قرار هيئة الرياضة الحازم والسريع لم يكن مستغربًا. بل كان متوقعًا ومنتظرًا. اعتدال دون تطرف او انحلال. 
السعودية: رمز الاعتدال الإسلامي والقيم الأصيلة بتوجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين ومتابعة سمو ييدي ولي العهد الأمين. حفظهما الله ونصرهما.

في غضون ذلك، أطلق مغرّدون سعوديون هاشتاغ “حليمة بولند ما تمثلنا”، عبروا فيه عن استيائهم من اختيار المذيعة الكويتية لتكون وجها اعلانيا لإحدى حملات الترويج لقيادة المرأة في السعودية، متسائلين: “لماذا يتم اختيار شخصية غير سعودية للترويج لأمر يخص المرأة السعودية؟”، ومعتبرين أن “تصرفاتها غير لائقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب