ائتلاف الأنابيب

عبدالله جاحب ..

استنساخ جديد يطل علينا ويحاول تشويش المشهد السياسي الجنوبي بتحركات عقيمة عفاء عنها الشارع الجنوبي منذو زمن ووضعها في سله الزبالة ” السياسية ”
خليط عقيم لم يستطيع ولادة ” كيان ” جنوبي شرعي طول عقود من الزمن والتاريخ السياسي .
خليط من تكفيري الجنوب في صيف 94 م والماركسية التى إنتهت وتلاشت مايحدث اليوم من تحركات ومغامرات الشلل الثلاثي السياسي ( قطري , أخواني, شرعي ) بهدف وضع العراقيل أمام الجنوب ماهو الا استنساخ لولاده طفل ( أنابيب) عجزت تلك القيادات من إنجاب طفل شرعي جنوبي نتيجة للعلقم الملازم لتلك ” الأدوات ” فلجاء إلى استنساخ طفل ” انابيب ” من خليط الإخوان وقيادات الدفع المسبق وركام وبقايا ماركسية تلاشت وانتهت .
ولادة ائتلاف المصالح وضياع التوجه , وفقدان المشروع الذي يعلن عن تكوينه هو عبارة عن ائتلاف وكيان تم تجربته سابقاٌ ويعود بناء إلى الخلف عند أنشأ مايسمي باللقاء المشترك نفس التكوين ونفس التموين ونفس الهدف وأن تغييرت الوجوه والاسماء وزاد الدعم وكثرت قيادات الدفع المسبق والاسترزاق السياسي .
ائتلاف ” طفل ” الأنابيب( القطري , الإخواني, الشرعي , ) هو بمثابة دعارة سياسية عجز أصحابها والقائمون عليها من إنجاب طفل شرعي جنوبي وتوثيقه بشهادة ميلاد ” سياسية ” من اب وام جنوبية الأصل .
ائتلاف او كيان لا يحمل غير اسماء وقيادات تلاشت وانتهت المدفوعة من اجندات وخفايا وأسرار هو ولادة طفل ” أنابيب ” في مستشفيات ولاية ” تميم ” الإخوانية وترعرع وكبر كرشه في فنادق وحجر الرياض الشرعية ومن اب أخواني يتسكع بين شوارع تركيا , فكيف ستكون حضوره ونتائجه ..؟!
وعلية فإن الجميع يعلم ويدرك أن ذلك كيان , وائتلاف عقيم سياسي ولقيط وغير معترف به في الشارع الجنوبي وهو إنتاج وأعداد دعارة قطرية, إخوانية, شرعية, جمعت قذورات وفضلات وانتاجه , كيان او ائتلاف من طفل” أنابيب ” سياسي يحاول تشويه الأبن الشرعي الجنوبي .. !

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب