بحضور المحافظ .. شبوة تحتفل بتخرج دفعة رواد السلام من كليّة التربية

شوران نيوز – عادل القباص

برعاية اللواء الركن علي بن راشد الحارثي محافظ المحافظة، و أ. د. الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، احتفلت صباح اليوم الأربعاء كليّة التربية بمحافظة شبوة في القاعة الكبرى بمركز الشاعر يسلم بن علي الثقافي بمدينة عتق بتخريج كوكبةٌ من طلابها وطالباتها الذين اجتازوا مقرراتهم الدراسية بتفوق ونجاح في جميع أقسام الكليّة السته من حملة البكالوريوس وكرّمت الكليّة المتفوقين منهم؛ وهذه الدفعة التي تم تكريمها، هي الدفعة الثالثة والعشرون (دفعة رواد السلام) للعام الجامعي 2018-2017م
وقد بدأ الحفل بآي من الذكر الحكيم، ثم كلمة الدكتور خالد خميس بن سريع، عميد الكليّة، رحب فيها بالحضور جميعآ وعلى رأسهم قيادة السلطة المحلية ، ثم أشار إلى أهميّة مشاركة الخريجين وعددهم (152)خريج وخريجه ومن بينهم (21)شابه في حفل تخرجهم والذي من شأنه سيترك بصمة أثر في نفوس الخريجين ودفع زملائهم إلى الجدِ والأجتهاد والمثابرة نحوالتحصيل العلمي وتحفيزهم إلى تقديم أفضل ما لديهم في مجال تخصصاتهم .
وقالـ” مأجمل أن يلتقي المرء في يوم كهذا بهذه الكوكبة من من الخريجين والخريجات الأعزاء على قلوبنا والذين يتطلعون إلى مستقبل وضاء سيشمرون السواعد والعمل الدؤوب لتحقيق أمجاد عجزالبعض عن تحقيقها ،وأشار
أن أولياء أمور الطلاب والطالبات أنتظروا يوم تخرج أبنائهم بفارغ الصبر؛ آملين أن يقطف أبناؤهم ثمرة التعب والجهد والعناء والسهر الذي بذلوه خلال مسيرتهم الدراسية .
وأكّد أن الكلمات لا تستطيع أن توصف سعادة الخريجين وحلمهم في الإنطلاق إلى حياة جديدة يصبحون فيها أفرادًا فعالين في مجتمعهم والتحاقهم بميدان جديد من ميادين الحياة، ميدان العمل والإنجاز والإبداع متسلحين بما تَلقّوه من علوم ومعارف في مختلف المجالات العلمية والأدبية والتربوية ومع تخرج أول دفعة برمجة حاسوب (دفعة رواد السلام)، وأن كلية التربية بمحافظة شبوة تفخر بهم وبما حققوه من نجاح دراسي يستحقون عليه التكريم والتقدير والثناء ، ومضئ بن سريع قائلآ: أجدهافرصة مناسبة بدوعت السلطة المحلية وبالتنسيق مع الحكومة والجهات المانحة والمنظمات ذات العلاقة للعمل على إيجاد وخلق فرص عمل تستوعب هذه الطاقات الشبابية لتقديم كل غالي ونفيس لخدمة محافظتهم ووطنهم الغالي كمادعا السلطة المحليةمع رئاسة الجامعة في إيجاد مساحه كافيه كأرضية لهذاالصرح تستوعب الأعمال الأنشائية التي تحتاجها الكلية من قاعات ومختبرات ومكاتب ومرافق خدمية وبموصفات هندسية حديثة. ووجه ثلاث رسائل للخريجين والخريجات وأشارفي كلمته أننا اليوم نشعربالفرح والسعادة أن نشاركم هذه الحظة التاريخية وأن نتذوق معكم طعم السعادة بالتهنئة والفرح بهذه المناسبة الغالية
واختتم كلمته بالقول:” تتطلع عمادة الكليّة إلى أن يحقق الطلاب الخريجون في المستقبل المزيد من النجاحات العلمية والعملية في حياتهم المستقبلية وفي عملية البناء والتنمية وأن يحافظوا على القيم التربوية والأخلاقية التي تسهم في تحقيق الاستقرار المجتمعي.
وفي الحفل القى محافظ شبوة اللواء الركن/علي بن راشد الحارثي كلمة، ناقلآ في مستهلها تهاني القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير/عبدربه منصور هادي لجميع الخريجين والخريجات في عيدهم الخاص و قال إنه لمن دواعي السرور أن أشارك أبنائي وبناتي من طلاب كليّة التربية؛ هذا الصرح العلمي الشامخ احتفالهم بتخريج هذه الدفعة (دفعة رواد السلام )التي سوف ترفد قطاع التربية والتعليم في مركز المحافظة والمديريات مستقبلاً بالكوادر المؤهلة والمدربة القادرة على بناء جيل العقل والمواطنة والانتماء المتين باعتباره أهم القطاعات الخدمية المعتمد عليها في بناء وتطوير المجتمع.
وأضاف” أنه تم أعتماد جامعة شبوة من قبل الحكومة من ضمن خمس جامعات في الوطن وتم في أجتماع الحكومة الأخير في سيئون تكليف وريرالتعليم العالي بإعداد الدراسة الخاصة بالجامعة وأن أرضية الجامعة 4 كيلو موجوده لتنفيذ عليها هذا الصرح العلمي مستقبلآ وقال الحارثي نبشركم أن الشركة اليمنية للغاز قريبآ ستبدأ تصديرها للغاز وأيضآ الشركات النفطية العاملة في المحافظة وستوفرفرص عمل لأبناء المحافظة التي تقع على عاتقهم خدمة الوطن، وأوضح أن القائمين على سكن الطالب الجامعي تم رفدهم بعدمتابعتنا للحكومة بثلاثين مليون ريال إيجارالسكن في عتق وعدن والمكلا .
وأشار في ختام كلمته إلى ضرورة تطوير وتنمية البرامج التعليمية للكليّة ومساعدتها على الوصول إلى أهدافها السامية لبناء جيل جديدمتسلح بالعلم والمعرفة .
وفي كلمة الخريجين والخريجات من قبل الخريجة/هناء عبدربه باللغة العربية والخريج/علي مبروك بادخن باللغة الأنجليزية عبروا فيها عن الشكروالتقديرلعمادة الكلية وأساتذتها الذين تلقوا التعليم الجامعي على يديهم في أصعب وقساوة الظروف التي يمربهاالوطن من جراء الحرب الطاحنة، وأشاروا أن 16 عامآ عبرالمراحل الدراسية من السهروالجدوالمثابرة بذلت في التحصيل العلمي واليوم جاء قطف الثمرة وكل من سارعلى الدرب وصل ،مؤكدين عزم الخريجون ورغم جراح الوطن على مواصلة المشوار وتحقيق الطموحات والتطلعات المستقبلية وخدمة الوطن الغالي.
هذا وتخلل الحفل روبرتاج عن مراحل و أنجازات وأنشطة وفعاليات الكلية منذ تأسيسها عام 1993م وحتى يومنا هذا إضافة إلى عدد من القصائد الشعرية( واحة الشعر) من قبل الشعراء مبروك بادخن وراؤية ثابت وأنشودة ترحيبية بالحضور لزهرات مدرسة أروئ للتعليم الأساسي والثانوي بمديرية عتق وكذا الوصلات الفنية المعبره للفنان الشاب/نادر علي النجار بواسطة آلة الأروج بقيادة/محمدسعيدمسرور والوصلة الأولى من كلمات المبدع/ماجدعلي النجار مهداه للحضور جميعآ
التي عبرت عن المناسبة ،وعقب ذلك تم توزيع الدروع وشهادات التقدير على الخريجين الأوائل وللداعمين والمساهمين في أنجاح الحفل الرائع بفقراته المتنوعةالذي نال أستحسان الجميع.
حضرالحفل الأخوة /عبدربه هشلة ناصرالأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة وسالم عبدالله الأحمدي الوكيل المساعد ومحمدعلي لملس مديرعام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة ومحمدعبدالله أحمدمديرعام مكتب الخدمة المدنية بالمحافظة والمهندس/حسن محسن البرمة مديرعام مكتب الأشغال العامة والطرق بالمحافظة والدكتور محمدأحمدلصور نائب عميدكلية التربية بالمحافظة والدكتورسالم صالح العمري نائب عميدكلية النفط لشؤون الطلاب والدكتور/محسن الحاج عميدكلية المجتمع والدكتور/مهدي راشد القباص مديرالقبول والتسجيل بكلية التربية بالمحافظة والشخصيات الأجتماعية والعديد من رؤساء الأقسام العلمية بالكلية وأعضاء الهيئة التدريسية وأولياء أمورالطلاب والطالبات وجمع غفير من المهتمين و طلاب وطالبات كلية التربية بمحافظة شبوة.

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب