سقطرى والأعلام المعادي

محمد الكربي

سخر الاعلأم الاخواني الشمالي المعادي للجنوب ولشعب الجنوبي وبدعم سخي من دولة قطر كل امكاناته وهمته لجعل من سقطرى مادة دسمه يتناولونها في صبحهم وعشيهم واطراف النهار وبذلو كل مايمكن بذله لتشوية سمعة التحالف العربي وخصوصا دولة الأمارات العربية المتحدة وبذلو كل جهدهم وجعلو من الامارات شماعة بأنها احتلال سافر
كل ماتم بذله من مادة اعلامية لنيل من الجنوبيين ومن التحالف العربي من قبل اعلام الاخوان والاعلام المساند لهم كقناة الجزيرة والقنوات المدعومه قطريا وحتى يوقعو بين الحنوبيين والتحالف والعربي. الجنوب فهم المؤامرة التي تحاك ضده من قبل الاحزاب الشماليه وخصوصا حزب الاصلاح الذي عبث بالجنوب وعبث بثروتة وكل مايتملكه الجنوب من مقومات هامه وجعلو دمار الجنوب همتهم الاولى وجعلوه مغنم لهم وملكية خاصة محتفظين بحقوقهم الملكية الحصرية .دعونا نعود الى سقطرى بعد ان تشكلت النخبة السقطرية ورأت تلك الاحزاب ان قوتها باتت بين قوسين او ادني من الغرق في بحر وسواحل سقطرى اخذت تلك القوى المعادية مادة دسمة لتشويه النخبة السقطريه وبانها قوة امارتيه مرفوض لأجل الابقى على اللواء الاول بحري وقوات الامن والامن الخاص التابع لأحزابهم القذرة جن جنونهم لأن حسب تقسيماتهم لثروات الجنوب سقطرى قسمة هذا الحزب المعادي واتباعه .
الجميع يعلم ان البلد تحت البند السابع وفقها القانون يعرفون ماذا يعني البند السابع كل الاستغراب لماذا يطبق البند السابع كل ارجاء البلد ويستثني سقطرى لاندري ان كانت سقطرى لاتتبع اداريا الجمهورية حسب تقسيمهم الاحتلالي أم ان سقطرى مستثناه من البند السابع.
الكل يتسائل هولا الاحزاب الذين لم يستطيعو تحرير غرف نومهم ارادو تحرير سقطرى من الاحتلال الأماراتي حسب زعمهم
وهم لم يستطيعو تحرير غرفه اربعة في اربعة واليوم يهبون لنصرة سقطرى حسب زعمهم.
اين هولا عندما تم دعمهم التحالف العربي بكافة انواع الدعم وكانو حينها يمتدحون الامارات ومن ثم ياخذون الدعم من سلاح وغيره ويتم تسليمه للحوثي مقابل ان يحفظ الحوثي اسرهم التي تحت سيطرة الوطنية
اين احق بالوطنية سقطرى ولا تحرير الشمال كل الشمال الذي لم تتحرر منه اي محافظة اي تحرير كامل وانشغلو بسقطرى بدل من تحرير عقر ديارهم التي تنتهك حرماتهم وأعاراضهم فيها؟
من هنا اقولها آن للمجلس الانتقالي ان يبسط سلطته على الجنوب وان يأمن حدود الجنوب وطرد قوى الاستعمار الهالكة والمتهالكة فأموامرة سقطرى ليس الهدف منها الامارات وانما الهدف هو المجلس لكي يشتتونه ويمزقون قوته ومن ثم يحتلون الجنوب مرة اخرى
آن للمجلس ان يعلنها مدوية ويبسط على مؤسسات الدوله وان يديرها وان يفرض مقاليد حكمه على الجنوب ومن هنا نقطع دابر المنافقين وينتصر الجنوب وشعب الجنوب
لابد من اتخاذ قرار حاسم وعلى كل جنوبي شريك في السلطة مع الاحزاب الأرهابية وان يعود الى حضن الجنوب بمن فيهم الرئيس عبدربه منصور هادي.
تلك الاحزاب ارادت ان تفرض امر واقع ولابد على المجلس الانتقالي ان يفرض امر واقع دون اي تردد وشاء من شاء وأبى من أبى .

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب