احذروا يا ابناء الجنوب من الاقلام الصفراء لــ(قطيرة)

أرســلان السـلـيمـاني

بعد اللقاء الذي حدث بين كل من قيادة مؤتمر القاهرة للرئيس علي ناصر محمد وهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي للواء عيدروس الزبيدي في العاصمة الاماراتية ابوظبي بأن تقوم بعض الاقلام الصفراء التي تحمل واجندة وخلفيات تنفيذ سياسة تنظيم الاخوان وبالأخص التابعة لحزب الاصلاح والمدعومة من دولة (قطيرة) قطر وتركيا بأن تتفنن بشن حملاتها الاعلامية بمحاولة النيل من اي لقاءات تنطلق ببعدها الوطني للقوى والمكونات الجنوبية ومنها لهذا اللقاء الذي ستقوم هذه الاقلام الان بمنشوراتها باستغلال العاطفة لفئة ومنهم الذين مغيبون عن الوعي السياسي الوطني الجنوبي بالانجرار الى استخدام مصطلحات ومفاهيم لا توجد في قاموس السياسية وانما بطريقة غير مباشرة عبر وسائل اعلام المعتاد عليها المتابعون المغيبون عن هذه الاجندة بانها اخوانية ولكن من نوع اخر فاما من يدرك ويعلم بهذه الاقلام المستخدمة لهذه الوسائل الاعلامية الاخوانية فانه يعلم بانها ويتحدى هذه الاقلام والوسائل الاعلامية بان تشيد بهذه اللقاءات التي تعزز من رص الصف الوطني بعيدا عن استغلال العاطفة بحيث لا تربط بين التباينات والخلافات السياسية للجنوبيين في بعدها السياسي وبين البعد الوطني الجنوبي بمعنى ان تتحدث بلغة خطاب وطني جنوبي في سياستها ، وهذا لايمكن لها بأن تتحدث به رسميا ..
ولذا فان من اجندة سياسة هذه الاقلام بوسائلها الاعلامية سوف تتفنن بشن حملاتها على استهداف هيئة رئاسة قيادة مؤتمر القاهره الي يرأسة فخامة الرئيس علي ناصر محمد بان لدية سقف لا يحمل تطلعات وارادة شعب الجنوب وكذلك لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي بانه تنازل عن سقف التحرير والاستقلال اي سيتم التفنن بمهاجمة الطرفين بعد هذا اللقاء واي لقاءات جنوبية جنوبية ولكن بطريقة غير مباشرة طالما وهذا اللقاء يؤكد على مواصلة الحوارات لتعزيز وحدة الصف الجنوبي .
فاللعلم فان هذه اللقاءات تحمل في مؤشراتها لكشف خفايا الاجندة السياسية الخبيثة لهذه الاطراف والتي تاتي تزامناً مع احداث سقطرى وهي بحد ذاتها تعزز من سلطة الرئيس عبدربه منصور هادي فكلما توحد الجنوبيين سياسيا فهذا يضعف الخصم للجنوبيين الذين هم في السلطة وعلى راسهم الرئيس هادي واولها بتنفيذ سياسة الدولة كدولة من حيث الضمانة بمسمياتها القانونية رسميا بعيداً عن اي توجهات سياسية والذي يؤسس بذلك بوضع القواسم المشتركة بين ابناء الجنوب كافة لإخراس هذه الافواه والاقلام الرخيصة ، لذا ادعو كل ابناء الجنوب ابتداً من قيادات المقاومة الجنوبية نشطاء سياسيين وكتاب وصحفيين واعلاميين بأن تتبنى خطاباتهم لكتاباتهم بان تسهم في تعزيز والدعم لمثل هذه اللقاءات الجنوبية الجنوبية والابتعاد عن الانصياع والاستماع للأقلام الصفراء التي يجهل الكثير بانها تنفذ باجندة دوله (قطيرة ) اي دولة قطر لانها تعلم بان بعد استبعاد والغاء وخروج دولة قطر بعد كشف حقيقتها بدعم المد الايراني والإخواني بالمنطقة فهي تريد النيل وفشل للتحالف العربي وخصوصا بوضع المفارقة في سياسة الاطراف الاخوانية من خلال حملة الهجوم الاعلامي كلما نتج عن ذلك من احراز في التقدم والانتصار العسكري في الجبهات والذي لايساوي بالهجوم على المليشيات الانقلابية والظلامية للحوثيين والقوى المتنفذة الشمالية بصنعاء لذا احذروا يا ابناء الجنوب من الاقلام الصفراء لــ(قطيرة)..

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب