رئيس وزراء إثيوبيا: السعودية توافق على الإفراج عن الملياردير العمودي

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد أن السلطات السعودية ستطلق قريبا سراح الملياردير من أصول إثيوبية محمد حسين العمودي الذي احتجز في نوفمبر الماضي، ضمن حملة مكافحة الفساد.

وأوضح أحمد اليوم، في كلمة ألقاها بعد عودته إلى بلاده من المملكة، أنه طلب من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إخلاء سبيل الملياردير المحتجز، مؤكدا أنه والأمير محمد توصلا إلى اتفاق بهذا الشأن.

وذكر رئيس الوزراء الإثيوبي أنه تم الاتفاق على إطلاق سراح العمودي اليوم، ليغادر المملكة مع أحمد، لكن الطرف السعودي أخبره في منتصف الليل أن الإفراج عن رجل الأعمال يتأخر بسبب بعض الإجراءات، وقال إنه يتوقع إطلاق سراحه في أقرب وقت.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن هذه المسألة تعتبر قضية كل إثيوبي، مشددا على أن العمودي، رجل الأعمال السعودي المستثمر في إثيوبيا، يعد شخصية داعمة للمشروع الوطني والإنساني في البلاد، فضلا عن تبرعه في حملة تمويل سد النهضة الاستراتيجي.

وكان العمودي، وهو سعودي من أصول إثيوبية ويمنية وتقدر ثروته بـ13.5 مليار دولار، بين رجال الأعمال وكبار المسؤولين اللذين طالتهم الاعتقالات في إطار حملة مكافحة الفساد التي أطلقتها السلطات السعودية في نوفمبر الماضي.

وتم إطلاق سراح معظم هؤلاء المحتجزين لاحقا مقابل تسليمهم جزءا من أصولهم إلى الحكومة.

وكانت أديس أبابا قد أعلنت الجمعة عن موافقة السعودية على إطلاق سراح ألف سجين إثيوبي مدان في قضايا مختلفة داخل المملكة.

المصدر: وكالة الأنباء الإثيوبية

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب