بعد إقالته من تدريب المنتخب: لوبتيغي يغادر معسكر إسبانيا من الباب الخلفي

 

      

غادر يولين لوبتيغي المدير الفني المقال من تدريب منتخب إسبانيا معسكر الفريق في كراسنودار قبل يومين على مواجهة البرتغال في أولى مباريات الفريق في كأس العالم بروسيا.

وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن المدرب الجديد لريال مدريد غادر المقر وقبلها عقد اجتماعًا مع رئيس الاتحاد الاسباني لكرة القدم لويس روبياليس الذي أعلن قراره بإقالة اللاعب البالغ من العمر 51 عامًا في وقت سابق يوم الأربعاء.

وودع لوبتيغي بابلو جارسيا كويرفو مسؤول الإعلام بالمنتخب ودخل حافلة أقلته بعيدًا عن مقر المعسكر بصحبة مساعده بابلو سانز ومدرب الأحمال أوسكار كارو والطبيب النفسي خوان كارلوس الفاريز كامبيلو.

وأقيل لوبتيغي من تدريب منتخب اسبانيا قبل يومين من مباراته الأولى في كأس العالم ضد البرتغال، بعدما قال الاتحاد الاسباني إنه لم يبلغه باتفاقه على قيادة ريال مدريد بعد البطولة.

وأعلن ريال مدريد على نحو مفاجئ يوم الثلاثاء أن لوبتيغي، الذي مدد مؤخرًا عقده مع إسبانيا ولم يخسر الفريق تحت قيادته في 20 مباراة، سيتولى قيادة بطل أوروبا اعتبارًا من الموسم المقبل.

 

عبر جوليان لوبيتيجي مدرب المنتخب الإسباني عن حزنه لقرار إقالته، وقال في تعليق قصير قبل مغادرة مطار كراسنودار :” أشعر بالحزن لكننا نتوفر على منتخب رائع وأتمنى أن يفوز بكأس العالم.”

وحسب صحيفة ” أس ” ففريق ريال مدريد يأمل في تقديم جوليان لوبيتيغي للإعلام كمدرب للفريق غدًا الخميس بعدما تغيرت الظروف وتمت إقالته من تدريب المنتخب الإسباني.

ويصل جوليان لوبيتيغي لمدريد في الساعات الأولى من صباح الخميس وينتظره مسؤولو ريال مدريد للاتفاق على موعد تقديمه رسميًا وتوقيع عقده الجديد.

من جهة أخرى حرمت الإقالة الاتحاد الإسباني لكرة القدم من مبلغ الشرط الجزائي في عقد جوليان لوبيتيغي والذي كان يصل لحوالي مليوني يورو.

وكان ريال مدريد مستعد لدفع المبلغ لكن بعد الإقالة أصبح جوليان لوبيتيغي حرًا في التوقيع لأي فريق جديد

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب