وترجل من تبنى قضايا الناس وحامل راية (كلنا أبين)

                                               

احمد المدحدح

شاء الله ان يغادرنا قبل أكثر من أسبوعين  رجل من أعز وأصدق الرجال الشرفاء الذي هز  خبر  وفاته  مشاعر الجميع  كبارا وصغارا انه الشخصية الوطنية القيادي البارز الغالي علي قلوبنا الحبيب مطهر احمد الكوني عضو القيادة العامة للهئية الشعبية الجنوبية ورئيس منظمات المحتمع المدني بمحافظة ابين ورئيس المجلس الأهلي بمنطقة إنماء بمحافظة عدن رحمة الله وطيب ثراه…. غيبك عنا الموت ياابا اشرف ومازال قبرك اخضرا وسيظل حبنا والوفاء يعمر قلوبنا ويحرك مشاعرنا وسيظل يوم رحيلك المؤلم والحزين راسخا في ذاكرتنا لن ينساه أولادك وعائلتك واخوانك وأهل بيتك ال السقاف واصدقاك واحبابك ورفاق دربك وكل من عرفك بدماثة اخلاقك بطيبة قلبك الكبير الرحب وتواضعك وشهامتكم وشجاعتكم ومواقفكم النبيلة.

برحيلك يااعز الرجال ابا اشرف خسرنا على المستوى الشخصي الاخ والصديق معا وعلى المستوى العام كانت الخسارة فادحة لأبناء أبين والجنوب العربي عامة لفقدانك ايها العملاق بعقلانيتك وحكمتك في معالجة الأمور يامن يارجل المواقف الصعبة والذي كنا نشد بكم الظهر لمساعيكم في ارساء روح المحبة والإخاء والتسامح ونبذ كم العنصرية وكل النعرات المناطقية علي طريق ترسيخ مفاهيم مجتمع مدني يتعايش فية الجميع بعيدا عن تلك الممارسات الممقوتة التي يحاول أعداء الجنوب افتعالها لتفرقتنا لتحقيق اهدافهم السياسية المعروفة….

ياابا اشرف رحلت ولااستطيع ان ارثيك لأن الرثاء فيك لن يفيك….لا أعلم من اين سأبدأ؟هل بالحديث عن مااصابنا ام ماكنا عليه بوجودك؟ من واجبي الوفاء لك يافقيدنا الغالي ابااشرف ان نعطيك بعض حقك، تكريما لعطائك خلال مسيرتك التي قضيتها في هذه الحياة مجاهدا، بمواقفك  من أجل نصرة الناس والوطن والذي من الصعب كتابة تفاصيل كل ذلك في هذه العجالة والذي تحتاج مجلدا خاصة بذلك..

أخي وصديقي الغالي ابااشرف. … لقد فارقت الحياة جسدا، وستظل روحك باقية فينا وفي أحبابك وفي كل مكان وطأته قدماك.

أخي العزيز….. لقد رحلت عنا، وستبقى ذكرياتك عالقة في أذهاننا وأرواحنا، وستبقى ذكرياتك بعبقها الوطني حاضرة في حياتنا.

أخي الحبيب ابا اشرف…. لن أنسى روحك النبيلة، وأفعالك  الطيبة فاانت الرجل المكافح  واحدا من أبناء محافظة أبين والجنوب المخلصين،  عرفت بين الناس بحسن الصحبة والأخوة وحسن السيرة والسلوك، والتواضع، تنفتح لرؤيتك النفوس، وترتاح لك القلوب، ولا أنسى مشاركاتك الثقافية والاجتماعية في المجتمع   في كثير من المناسبات، ومنها مناسبات الأفراح والأحزان وكل الفعاليات    الاجتماعية والسياسية  الا  أن الموت المكتوب على جبين العباد لم يمهلك لكي تواصل عطاك في دروب الخير.للناس والوطن.ولذلك سيكون شعور لدي الجميع بفقدانكم اشد وطاه من أي خسارة او خسران عندما يكون غيابك في تلك المناسبات القادمة…لن ينساك  احدا  وستظل حيا في قلوب كل من عرفك..لن ينسى اليتامى والارامل والمعاقين وكل أصحاب الإحتياجات الخاصة كل ماقدمته لهم من مساعدت وتذليل صعابهم منذ أن كنت مديرا عاما لمكتب الشئوون الاجتماعية والعمل بابين. ايها الغالي ابا اشرف… لقد شهد لك الجميع بالإستقامة و حسن الخلق  وبتميزك عن الآخرين بصفة التواضع التي كانت تاجا على رأسك. لقد كنت ياابا اشرف يدا من ايدي الخير في المواقف مع أبناء أبين خاصة والجنوب عامة
و كنت تلك اليد المبسوطة للجميع و قد أعطيت للناس أكثر مما أعطيت لنفسك.  ..فانت من أسست عام2014جروب في وسائل التواصل الاحتماعي باسم(كلنا أبين)وضم الكثير من القيادات الكبيرة المدنية والعسكرية والشخصيات السياسية والإعلامية والثقافية والمشايخ وغيرها من داخل المحافظة وخارجها  وكرست هذا الحروب لمناقشة كل أسبوع لقضية متعلقة بهموم ومعاناة أبناء المحافظة وتميزت بافكارك الرصينة بأن تضم الجهات المعنية المتعلقة بالقضية بالجروب لكي يتم إثراء الموضوع بالنقاش وسبق وأن خرجت عدة قضايا مطروحة بالمعالجات بحضور الأخ مخافظ المحافظة الحالي اللواء ابوبكر حسين والذي كان لانضمامه بالجروب دور في معالجة كثير من الأمور….لقدقدمت ياابااشرف عطاء بلا حدود لهذه المحافظة والجنوب لذلك ابكيت قلوب الجميع برحيلك ،  وكنت أيها البطل  من الرجال الذين لم تغيّرهم المواقف وبقيت ذلك الرجل الشامخ صاحب الشخصية المحبوبة للجميع ما أضفى عليك هيبة قل نظيرها بين الناس ، فكنت حين يجلس معك الآخرين يشعرون بقوة شخصيتك و عطف الأخ الذي تكتشف به بصيرة قلب لا مثيل لها بين الرجال في المواقف ،
واليوم رحلت ياابا اشرف ايها الإنسان الذي نحبه جميعا ونحمل له ذكرى عاطرة في أعماق قلوبنا ووجداننا… نعم، لقد رحل الغالي مطهر ذلك الرجل المعطاء الكريم بكل ما كان يتميز به من قلب كبير وشعور نبيل، وحب متدفق للناس وكنت شغوفا برغبة عميقة وصادقة لمساعدة الآخرين .ان القلب ليخشع و أن العين لتدمع و أن على فراقك لمحزونين.  بوم رحيلك كان الجميع يفديك .. تضرعنا إلى الله أن يبقيك لم نكن ندري أن النزيف الدماغي الذي ادخلك الغيبوبة سيكون رحيلكم عنا سريعا وبغتتا من هذة الدنيا الفانية لكن الله شاء أن يرفع روحك إلى السماء.. وسنبقى نسأله أن يشملكم برحمته ومغفرته … يا من أبكيت محبيك ..لقد ناشدنا تلك الجهات العليا التي يعرفونكم..ويعرفون دوركم النضالي من أجل سرعة علاجكم بالخارج وليس استجداء بهم وإنما  كحق مشروع في حصولكم على العلاج من خير الوطن الذي قدمت له و لا أبين الكثير ..الكثير مالم يقدمه له  مايسمون انفسهم قيادات عليا في الشرعية والذين تجاهلوا كل النداءات مما احز في أنفسنا الألم والغضب من تلك القيادات العقيمة والتي تسخر خيرات وامكانيات الوطن لمصالحهم  الشخصية فيما شرفا الوطن من أمثالكم يتركون دون رعاية في مرضهم.. ولاحتى اهتمام باسرهم بعد مماتهم. . فالشرفاء من امثالك ياابا أشرف يموتون كبار شرفاء وسيظلون أحياء في قلوب الجميع فيما الخزي والعار سيظل على جبين مايسمون أنفسهم قيادات ومجرد ماسماعهم نباء وافتكم ظهرت تلك القيادات العقيمة دون خجل لتقديم  تعازيهم  الغير مرحب بها من أولادك ولا من اصدقاءك  محبيك الذين ليس بحاجة إلى الثناء على دورك الوطني ومواقفكم المشهودة من قبل قيادات توارت وانته على فراش الموت بمستشفى الوالي والذي كنا نتمنى منها مواقف اقلها الإتصال للاطئنان عن صحتكم  .  فانت ياابا أشرف أفضل من تلك القيادات واستطعت بجدارة واقتدار أن تجمع كل أطياف أبين الذين أتوا من كل مديريات المحافظة إلى عدن واعلنت أمام الملأ بالقول:(كلنا أبين)…. كخطوة لرصف صفوف ابناء المحافظة لمجابهة المؤامرة التي حدثت في عاصمة المحافظة قبل منتصف عام2011 بتدبير من صنعاء  بقيام تلك الجماعات الارهابية تحت غطاء مايسمى أنصار الشرعية بالسيطرة على زنجبار وجعار وتشريد اهاليها إلى عدن وعدد من المحافظات الجنوبية لتحقيق أهداف سياسية كلنا نعرفها..  نعم ياابا اشرف كنت كبيرا بمواقفكم  الكثيرة إزاء العبث الذي تعرضت له أبين….وكبيرا بمواقفكم مع الأهالي النازحين بعدن ..نعم ايها المغوار ابا اشرف فقد قلت ايضا شعرا ونثرا في أوضاع ابين  تعبر عن حسرتك والمك لما تعانيه عاصمة المحافظة والأهالي المشردين بعدن  ..ندرك ياابا اشرف ان مواقفك الكثيرة لم تكن من اجل فلان وعلان وإنما كانت من أجل أبين والوطن … فان الذين خذلوك في مرضك لم يخذلوا شخص ابا اشرف الشريف والكبير بمواقفه إنما خذلوا الوطن وكل الوطنيين الشرفاء وهو مايثير غضبنا .. فانت ستظل حيا بعد رحيلك بمواقفك…وسيظل أولئك المتخذلون في  السلطة أموات في أعيننا واعين كل الناس  وإن عاشوا دهورا….    

عهدا منا بأن ذاكرتي وذاكراة كل محبيك لن تنساك  مطلقا ..ستظل حيا في نفوسنا بمواقفك وحيا في جميع مشتركي جروب كلنا أبين كلما بعثوا أي منشور بالجروب الذي اسسته لأننا لن ننسى كل لحظة تقوم بها بتلطيف الوضع عندما يحصل أي خلافات و سو فهم بين الزملاء عند نقاشتهم.. وستظل موجود معنا بالجروب كلما ناقشنا قضية متعلقة بهموم ومعاناة الناس لأنك أنت ياابااشرف من كرست هذا الجروب في هذا الإتجاه لطرح ومعالجة القضايا المرتبطة بحياة أبناء المحافظة….. كنت حقا كبيرا ياابااشرف وستظل كبيرا في قلوبنا ومانحب  تاكيدة لكم بأننا اجمعنا بالجروب لتوليه  ولدكم أشرف القيام بالإشراف العام للجروب كحق أدبي لجروب اسسته لمواصلة مشوارك المشرف ياابا اشرف والذي برحيلك تركت فرغا كبيرا ومع الوقت قد يملاه ولدكم أشرف لأدركنا ان هذا الشبل من ذلك الأسد وقد نحتاج لسنوات لوصوله إلى المستوى بنفس الروح الذي وصلت إليه…

عشت يااخي وصديقي مطهر طيبا للذكر وودعناك بمزيد من العزة والكرامة والفخر, ومعطاء حكيما قوي صلبا ,عاشت فينا روحك الطاهره وعزاؤنا إنك مت في يوم مبارك الجمعة وأول أيام عيد الأضحى المبارك وهو موت الفائز بالجنة بإذنه تعالى. رحلت أيها الغالي علينا جميعا ولم تورث لاولادك أموال وعقارات وإنما تركت لهم ثروة أكبر من كل هذا وهي سيرة حياتك طيبة الذكر بمواقفك الكثيرة. ومحبة الناس لك..ونحن على ثقة إن أولادك الأعزاء اشرف وهاشم والحسين سوف يستمدون قوتهم من تاريخكم الناصع البياض ويسيرون على نهجك وخطاك وسيكون اخويكما (اعمامهم)علي ومحمد احمد الكوني سندا قويا لهم و لمساعدتهم  للسير في اتجاه الطريق الذي سلكته وإلى جانبهم اصدقائك ومحبيك.

أن احزاننا وكلماتنا جميعا مهما كبرت عن الـم فرقاك لا ولن تستطيع أن تعبـر عن مدا حبنا لك نسألك يا من لا يرد الدعاء أن تجعل ابا أشرف في روضة من رياض الجنة.

اسألك يا من تمحو الخطايا وتتوب على التائبين وللذنب تغفر له  رحمة واسعة وان تجعل قلوب المحبين بذكراه تتعطر…

 

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب