خواطر رمضـــانية.. الحلقــ(18)ـــــة

اعداد / حسين محمد معشوق

عندما يكون الصخر ألين من بعض القلوب

اعدته للنشر: ام مواهب

أتعجب كيف تقسى قلوب البشر
كيف يكون الصخر أكثر من قلوب بعض البشر لينا ً ورحمه ‼
كيف يظلم المرء من هو أضعف منه ويفتخر بقدرته عليه ثم ينام على فراشه قرير العين في سبات
عميق ‼
كيف يسخر ويبطش بمن كانت له وساده ناعمه لراحته ⚠
يأكل اموال الناس بالباطل ويعيش حياه طبيعيه كأنه لم يسرق أبداً ‼
يغوص في الحرام الى اذنيه ‼
يكذب ويتهم الناس في أعراضهم ❕
يقلِّب الأمور لصالحه ويعكس الحقائق ❕
يلبس كل يوم ثوب جديد لظلم الناس ثم يعود الى بيته ليلبس الثوب الاسود المعتاد وكأن شيئآ لم يكن ،
يعود لوكره آمناً مطمئناً يأكل ويشرب وينام في سلام .
يا الآهــــي ⚠
(ألم يعلم بأن الله يرى)
(أيحسب أن لن يقدر عليه أحد) صدق الله العظيم

كيف مات الخوف من الله
وماتت الرقابه وماتت الغريزه الانسانيه
وماتت القلوب
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(إن الله يملي للظالم حتى إذا أخذه لن يفلته )
ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .

ويحك اخي الرجل .. ويلك من ظميرك المجمد ..
اخرج هذه المضغه من ثلاجتك المحجّر (الفريزر الشيطاني) .. اترك هذا الظمير وهذا القلب كما خلقه الله لترى به مالم تره حتى الان .
قال تعالى وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون . صدق الله العظيم .
فهل هذه عبادتك .

والله انك لو استبدلت نظام التجميد لديك بنظام الرحمه واللين والمحبه لرأيت السرور والهنا .
انفذ بجلدك ايها القاسي . فأن نظرات الالم تطاردك ، وانات من يعيشون حواليك ويعانون مرارة قساوتك تلعنك والعياذ بالله . ففر بجلدك الى المنفذ الوحيد منفذ الحق والفلاح متفذ الامانه والانسانيه قبل ان تصل منفذ جهنم اللذي لارجعة منه ان استمريت في التمادي والجنون .
هناك سينتهي سيناريو حياتك الى فحم احمر يتجدد كلما خبت لظاؤه

فنصيحه اخي في الله من المتمادي في عنجهيتك وطغيانك . اسرع بالعوده
بادر بالاعتذار والاستغفار لربك .
دعوتي للغافلين عن هذا الاسلوب والتمادين فيه بالعوده سريعآ فما اسرع الموت فسرعته كلمح البصر لن تمهلك لنطق الشهاده .

وارجوا السموحه من المتابعين .
وحفضكم الله وحفظ دينكم . وزين اخلاقكم بالايمان .
والسلام عليكم

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب