خواطر رمضــانية.. الحلقــ( 27)ـــة

اعداد/ حسين محمد معشوق

الشباب.. بعد رمضان

اعد حلقة اليوم :
الاستاذ مبارك وعيص

خواتم مباركة وكل عام وأنتم بخير.
حسب طلب الزميل العزيز الإعلامي الرائع حسين معشوق المشاركة بالكتابة في برنامجة السنوي الموسوم(خواطر رمضانية ) والذي أحرص على متابعتة لمافية من الفائدة والعبر ويشارك في كتابة مواضيعة عدد من الأساتذة الكرام مما أضفى على الخواطر حلية جميلة رائعة زادتة روعة وجمالا.

نودع اخي الصائم بعد يومين هذاء الشهر الفضيل اسأل الله العلي القدير أن يتقبل منا ومنكم صلاتنا وصيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا.
مما يسر الحال في رمضان المنظر الجميل لشبابنا في هذاء الموسم الروحاني فتجد مساجدنا عامرة بشبابنا صيام وقيام ويتلون كتاب الله القرآن الكريم ويتدارسون في الأحاديث النبوية الشريفة وقد اعتكف الكثير منهم في هذة الأيام المباركة العشر الأواخر من الشهر الفضيل.
مااود الإشارة آلية في هذة الخاطرة الرمضانية هو ماذا بعد الشهر الفضيل ؟
علينا الحرص على الصلاة في أوقاتها وتلاوة القرآن الكريم وأن نجعل كل أيامنا رمضان.
وكون الإجازة الصيفية بدأت يجب أن نحرص على الوقت بالاستفادة في الأعمال المفيدة وحضور دورات اللغة الإنجليزية والحاسوب وتنظيم الفعاليات والأنشطة الثقافية والرياضية والابتعاد عن القات وجلساتة واجدها مناسبة لنحيي ونشكر كل الداعمين للرياضة في بيحان وعلى راسهم شملان ومصلح القربعي وأحمد بن سعد أبو فيصل ومجموعة التجار ورجال الأعمال الذين لم يحضرني اسمائهم في بيحان فليعذروني من ذكر اسمائهم لكثرتهم وكل الجهات والاشخاص الداعمين للرياضة داخل بيحان وخارجة وأتمنى من بقية رجال المال والأعمال الآخرين أن تضع لهم بصمة في هذاء المجال خدمة وحفاظا على شبابنا والعقل السليم في الجسم السليم.
في الختام ارق تحياتي وصادق امنياتي وخير دعواتي لكم بقبول صالح اعمالكم .
واحترامي للجميع وخواتم مباركة وكل عام وأنتم بخير.

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب