حافظ على وطنك

صالح البخيتي

قد نختلف مع النظام لكننا لانختلف مع الوطن ونصيحة أخ لاخيه اخي ابن وطني لا تقف مع ( ميليشيا ) ضد وطنك حتى لو كان الوطن مجرد مكان ننام على رصيفه ليلا ً.

لان الوطن هو الحضن الّذي يضم جميع أبنائه بحيث يكون الملجأ والمسكن لهم في جميع الأوقات فهو كالأم التي تحمي أبناءها من أيّة مخاطر تلمّ بهم ولذلك يجب المحافظة على الوطن وبذل الروح من أجله لاغير ومن يتبع عجلة التطرف والإرهاب والرجوع إلى دوامة الماضي بمآسية فالماضي يقرأ بطريقة خاطئة وسوف ترى الحاضر والمستقبل بطريقة خاطئة أيضاً .

ولذلك لابد أن نعرف ما حصل في وطننا الحبيب كي نتجنب وقوع الأخطاء مرة أخرى ومن الغباء أن يدفع الإنسان ثمن الخطأ الواحد مرتين كفاية تطرف كفاية احقاد الوطن غال على الجميع شمالآ وجنوبآ .

فحافظ على وطنك حتى مماتك كما قال المثل : نموت كي يحيا الوطن ونكون بانوه ..لان الوطن منا ، إن لم يكن بنا كريماً آمنآ ولم يكن محترماً ولم يكن حراً.. فلا عشنا ولا عاش لاننا في وقت صعب طمس الطغاة والمستبدين فيه عقول الناس حتى جعلوهم ينسون لذة الإستقلال وعِزّة الحرية بل جعلوهم لا يعقلون كيف تحكم أمة نفسها بنفسها دون سلطان ؟.

ندعي بأن نحن عرب ومسلمين وأصحاب إيمان وحكمة وأصحاب فكر ولكننا بعيدون عن هذا نقتل ونغتاب بعضنا لنرضي غيرنا من أجل المناصب والمكاسب لاغير ذلك فأصبحنا كالشعوب الفاسقة المتدينة بالأفعال والمختلفة بالأفكار .

فحافظ على وطنك وأبنه بناءً صحيحاً بالرقية والتقدم لابالتعصب والادعاء بنثر نعرات الماضي بإثارة الشعب المسكين .

فحدوث التقدم ليس مرتبطاً بالثورة حتى ولو حدث بعدها بل أن أكثر البلاد ثورات هي أبطؤها تقدماً كما أن أكثرها تقدماً هي أقلها ثورات أو لا ثورات فيها .

اذا فالثورات لا تعني شيئاً وإنّما هي أسلوب من أساليب الوصول إلى الحكم بوسيلة عنيفة أو هي شعار جديد لحالة غير جديدة.. قد تكون الثورة نتيجة للتطور الاجتماعي أو الحضاري أو الفكري غير أنها لا تكون سبباً له.. والثورة لا تحدث لأنها وسيلة للتقدم أو شرط فيه ولكن تحدث كما تحدث الأشياء السخيفة مثل الحزن والعداوة والسباب والحسد وأمثاله .. تحدث بالانفعال لا بالفكرة التي اتخذها الشعب اليمني في هذه المرحلة الصعبة وفي وقت مزق فيه الحاقدون وطننا وقتل فيه أبناءنا من أجل المصالح والبقاء على كرسي الحكم والتربع عليه فحافظ على وطنك ولاتستعن بأفكار الحاقدين نعم لحب الوطن والحفاظ عليه.

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب