اتحاد نساء اليمن بأبين يقيم جلسة حوار مجتمعي ضمن إطار مشروع مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي

نفذ اتحاد نساء اليمن بمحافظة أبين وبالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة UNFPA جلسة حوار مجتنعي مفتوح وذلك ضمن إطار مشروع مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وبدأت جلسة ابخوار المجتمعي بالقران الكريم ثم كلمة لمدير عام مديرية زنحبار الاستاذ غسان شيخ ثم كلمة ااخاد نساء اليمن أبين .

وتناولت الجلسة التحرش الجنسي بالأطفال والذي يعد من أخطر الجرائم التي انتشرت في المجتمع في الآونة الأخيرة.

ويعتبر التحرش الجنسي شكل من أشكال الإساءة للأطفال والذي ينقسم إلى الإساءة الجسدية والتي تتضمن الآثار الظاهرة على الجلد والآثار غير الظاهرة وكذا الإساءة النفسية والعاطفية كما تناولت الجلسة عدد من المواضيع ذات الصلة .

وخرجت جلسة الحوار المفتوح والتي شارك ممثلون عن مختلف شرائح المجتمع ببعض الحلول والمقترحات والتي سيتم رفعها للجهات ذات العلاقة والاختصاص للاخذ بها في محاربة ظاهرة العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي.
الاستاذة آمنة رئيس اتحاد نساء اليمن قالت : عقدنا اليوم حلقة حوارية ونقاشية حول العنف الجسدي واللفظي وكذا التحرش الجنسي الذي يتعرص له الأطفال والنساء.

وقالت : تم تحديد مناطق محددة والتي توجد بها مثل تلك الظواهر التي يعاني منها مجتمعنا وهي دخيلة على مجتمعنا.

ودعت رئيسة اتحاد نساء اليمن بأبين الاستاذة آمنة جميع منظمات المجتنع المدني والسلطة المحاية الى تكاتف الجهود للوقوف أماموأي ظواهر ورصدها وإبلاغنا بها ونحن لدينا طاقم في اتحاد نساء اليمن يقوم برصد هذه الظواهر وتقديم لها كل ماتحتلج إليه من عون قانوني أوصحي أو نفسي وتوفير مل الاهتمام والرعاية لكل الأطفال والنساء اللاتي يعانين من تلك الظواهر وبالتعاون وبتوعية المجتمع ستنتهي مثل تلك الظواهر المضرة بالمجتمع.

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب