وزير الأوقاف يدين ما يتعرض له أئمة المساجد بعدن ويصفه بالجرائم النكراء

اعتبر وزير الاوقاف ” أحمد عطية” أن ما يتعرض له أئمة وخطباء مساجد محافظة عدن (العاصمة المؤقتة)، جنوبي البلاد، من أعمال قتل وإرهاب جرائم نكراء” ومحرمة في كل الشرائع والأديان السماوية.
 
ونقلت وكالة “الأناضول” عن الوزيرعطية قوله، إن ما يتعرض له أئمة وخطباء مساجد عدن من أعمال قتل وإرهاب جرائم نكراء، ومحرمة في كل الشرائع والأديان السماوية.
 
 ودعت وزارة الأوقاف، الجهات الأمنية المختصة في عدن إلى الوقوف بحزم إزاء ما يتعرض له خطباء وأئمة المساجد والعلماء من اغتيال وإرهاب.
 
 وقالت الوزارة في بيان، “ندعو الجهات الأمنية المختصة في عدن إلى الوقوف بحزم إزاء ما يتعرض له خطباء وأئمة المساجد والعلماء والدعاة من أعمال قتل وتفجيرات”.
 
 ويأتي بيان الوزارة بعد ساعات قليلة من عملية الاغتيال التي طالت أمام مسجد عبد الله عزام بمدينة المعلا بعدن، الشيخ “محمد بازرعة” عقب صلاة عشاء السبت برصاص مسلحين مجهولين.
 
 وشددت الوزارة على سرعة ملاحقة وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة، حتى ينالوا جزاءهم الرادع.
 
 واعتبرت ما يتعرض له أئمة وخطباء المساجد من أعمال قتل وإرهاب “جرائم نكراء” وهي أيضا محرمة في كل الشرائع والأديان السماوية

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب