تسجيل أول حالة انتحار بسبب «الحوت الأزرق» في اليمن

أقدم طفل يبلغ من العمر 11 عامًا في اليمن على الانتحار بسبب لعبة الحوت الأزرق، حسبما أفاد مصدر مقرب من أسرة الطفل.

وقال مصدر لـ”إرم نيوز”، إن الطفل ويدعى أمجد أقدم على الانتحار داخل منزل ذويه في صنعاء، بعد إدمانه لعبة الحوت الأزرق”.

وأضاف المصدر أن الطفل “كان يقوم بتصرفات غريبة قبل إقدامه على الانتحار منها التجول في المنزل في ساعة متأخرة من الليل”.

ويعد انتحار الطفل أمجد أول حالة انتحار لطفل تسجل في اليمن بسبب لعبة الحوت الأزرق، وسط دعوات لضرورة الانتباه إلى مخاطر تلك اللعبة.

قد يعجبك ايضا المزيد من مشاركات الكاتب